انتقل إلى رحمة الله السفير الفلسطيني الاسبق في السودان د.عمر شلايل

0
751

تتقدم عائلة العقاد في الوطن والشتات

بخالص العزاء وأصدق مشاعر المواساة من عموم أبناء شعبنا ومن آل شلايل الكرام بوفاة الكاتب والشاعر والسفير

الدكتور: عمر محمود خضر شلايل “أبو رجائي”
سفير فلسطين الأسبق في السودان
والذي وافته المنية فجر اليوم السبت الموافق 2/12/2017، عن عمر يناهز الثانية والسبعين عاماً أثر أزمة قلبية حادة آلمت به لم تمهله طويلاً، وبعد رحلة طويلة قضاها في خدمة الوطن والمواطن.

 تم تشيع جثمانه الطاهر إلى مثواه الأخير بعد الصلاة عليه ظهراً من يوم السبت من مسجد عمار بن ياسر بمنطقة تل الهوى بمدينة غزة.

نسأل الله العلى القدير أن يتغمده بواسع رحمته يسكنه فسيح جناته ، وانا لله وانا اليه راجعون

سيرة الشاعر الدكتور/ عمر محمود شلايل في سطور:
• مواليد مدينة يبنا بفلسطين 1945م.
• حصل على الثانوية العامة من مدرسة فلسطين الثانوية بغزة 1960م.
• حصل على بكالوريوس الهندسة المدنية من جامعة الإسكندرية 1970م.
• ماجستير من قسم الدراسات الإسلامية لم يكتمل في طرابلس 1983م
بسبب الظروف السياسية.
• ماجستير في العلوم السياسية جامعة الخرطوم 1997م.
• دكتوراه في العلوم السياسية جامعة الخرطوم 2004م
• رئيس اتحاد طلاب فلسطين الإسكندرية 1968/1969م
• أمين سر إقليم حركة فتح في ليبيا 1975-1983م.
• القائم بأعمال منظمة التحرير الفلسطينية في طرابلس 1980- 1983م
• عين سفيراً لفلسطين في الصومال عام 1983 واعتذر عنها.
• عضو هيئة مكتب التعبئة والتنظيم في تونس 1983-1985م.
• عضو المجلس الوطني الفلسطيني في دورة عمان 1984م
• رئيس المجلس الأعلى للمهندسين الفلسطينيين 1986-1995م
• سفير فوق العادة لفلسطين في السودان منذ 1985 وحتى الآن.
• ممثلاً للسلطة الوطنية الفلسطينية في السودان ومعتمداً لحركة فتح فيها.
• تفرغ للعمل في حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح منذ 1975م ومن كوادرها الأولي التي التحقت بفتح إبان الدراسة الجامعية .

  • عمل محاضراً في الأكاديمية العسكرية العليا في السودان لمدة عشر سنوات.‏
    • درس مادة السياسة ونظم الحكم في العالم العربي لطلبة الماجستير بناء على طلب جامعة الزعيم ‏الأزهري في السودان.‏
    •  بعد عودته إلى قطاع غزة، قام بتدريس مادة العلوم السياسة في جامعة الأزهر بغزة في الفترة من ‏فبراير إلى يونيو 2011م.‏
    •  درس مادة دراسات فلسطينية وعربية في جامعة فلسطين بالزهراء عامي 2011م – 2013م.‏
    • عمل مئات المحاضرات عن القضية الفلسطينية في العديد من مدن العالم وتعتبر رسالة الدكتوراه بعنوان: الشخصية الوطنية الفلسطينية في صراع الشرق الأوسط وهي تقع في 600 صفحة أحد أهم أعماله حيث أستمر البحث فيها ست سنوات متواصلة واستخدم أكثر من 500 كتاب وموسوعة ونشرة ودراسة في مادتها العلمية.
    • شارك في العديد من المؤتمرات العربية والدولية .
    • وأبرز هواياته الأدب والشعر والرسم.

*رحمه الله كان مناضلاً وقائداً ودبلوماسياً وسياسياً وشاعراً وكاتباً ‏وأديباً ترك خلفه أرثاً كبيراً لفلسطين وللأجيال القادمة.‏

 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here