خاطرة .. بقلم / امير حسام العقاد

0
126

خاطرة .. بقلم / امير حسام العقاد

كساعة تدور في غرفة مظلمة مسكونة مهجورة ..

كوسادة حزينة  ..

تتشرب دموع مجروح كل ليلة ..

ولا تعرف لون الشمس ..

كقلب مازال ينبض داخل جثة هامدة ..

ومع كل نبضة يضخ ألف علامة تعجب إلى الشرايين ..

كفقير خانته محفظته بثقب مفاجئ ..

كان معتقد أنها تطفح بالمال ..

كهاتف فارق دفئ راحة صاحبه ..

وهوى إلى بئر عميق جدا ..

ككاتب لا يكفيه حبر قلمه ليشكو لأوراقه ..

كشاعر قرصت بنظره گل السطور بالجوع ..

كحزن ..

يكمن بشخص خانه الجميع إلا هو ..

كحزني أنا ..

لا أرى أحدا غيره يستحق الغزل ..

ولأنه وفي ..

سأكتب عنه لآخر نبضة وومضة ..

وآخر نفس وخطوه ودمعه ..

وآخر همسة ..

يفجرها سن قلمي

#حروفي #الهــادئ …

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here