العلّامة الفقيه الحافظ الشيخ محمد صالح بن أحمد العقاد

0
112

العلّامة الفقيه الأصولي الحافظ القارئ الشيخ محمد صالح بن أحمد بن عبد القادر العقاد

العلّامة الفقيه الأصولي الحافظ القارئ الشيخ محمد صالح بن أحمد بن عبد القادر العقاد، ولد رحمه الله في دمشق سنة 1310 هـ الموافق سنة 1892 م.

وقد احتلّ الشيخ رحمه الله مكانة علمية مرموقة بين رجال عصره وعلمائهم، فتخصص في الفقه الشافعي وتفرّغ لمسائله حتى غدا المرجع الأول فيه، وأصبح يُعرَف بالشافعي الصغير وهو بذلك صنو الشيخ عبد الوهاب الحافظ (دبس وزيت) الذي كان وجه الفقه الحنفي، فكان للأول مدرسة سار على نهجها طلابه في الفقه الشافعي، كما أن للشيخ عبد الوهاب دبس وزيت مدرسته في الفقه الحنفي في هذا العصر.

، وفي يوم الثلاثاء السادس عشر من الشهر نفسه توفي الشيخ عقب العصر في جو من الهدوء والهيبة والجلال. فقد أوصى رحمه الله ألا ترتفع الأصوات بالبكاء وغيره.

وفي يوم الأربعاء خرجت الجنازة بشكلها المتواضع العاري عن الزينة المسرفة والأبهة الفارغة يتبعها موكب مهيب من جمهور الناس وعلمائهم لتوصل الشيخ إلى مقره الأخير في مقبرة الشيخ خالد النقشبندي حسب وصيته بعد أن صُلِّيَ عليه صلاة الظهر في جامع الشيخ محي الدين بن عربي.

وهكذا ودّع الشيخ الدنيا عن عمرٍ يناهز الثمانين قضاها فيما يرضي الله ورسوله ما بين طلب العلم وتعليمه والسعي في مرضات الله وأعمال الخير والبر والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وكان بذلك العالم الفقيه الورع والشيخ المرشد الصادق رحمه الله وعوّض الأمة عنه خيراً.

سوريا – دمشق

 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here