الحاج “فوزي بن إسماعيل بن عبدالله العقاد”

0
177

أمسوا سراجاً لمن خلفهم ..
أسماء لامعة رحلت وتركت خلفها الانجازات لنذكرهم

 الحاج “فوزي بن إسماعيل بن عبدالله بن سلامة بن واكد العقاد”

 ولد الحاج فوزي عام 1351هـ  الموافق 1933م في مدينة خان يونس لأسرة محافظة توفى والده وهو لم يبلغ السابعة من عمره، وتربى في كنف جده الحاج عبدالله سلامة العقاد، ووالدته التي أخذت على عاتقها تربيته، وأنهى دراسة الثانوية العامة في مدينة غزة ولم يستطع التعليم في مصر بسبب الظروف المالية.

وتخرج من أكاديمية الشرطة في بداية الخمسينات وعمل في سلك الشرطة إبان الحكم المصري وبعد الاحتلال إلى أن استقال من الشرطة بسبب مضايقة الاحتلال له عام 1978م، وعمل بعدها مديراً إداريا ومالياً لجمعية الهلال الأحمر في خان يونس إلى أن تقاعد منها في عام 1997م.

الحاج فوري له تسعة من الأبناء جميعهم تخرجوا من الجامعات ، ومن البنات ستة جميعهن تخرجن من المعاهد.

كافح كفاحاً مريراً لتربية وتعليم أبناءه وبناته، وعاش حياته وهو يصلح بين الناس حيث كان من وجهاء العائلة والمشهود له بالصلاح والحنكة، وتوفى بتاريخ 20 ذو الحجة 1428هـ الموافق 30 كانون أول (ديسمبر) 2007م عن عمر يناهز أربعة وسبعون عاماً اثر مرض ألم به في سنوات حياته الأخيرة، ودفن في مقبرة العائلة في جنازة مهيبة، رحمه الله واسكنه فسيح جناته.

 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here